CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

الأحد، 11 أكتوبر، 2009

دردشة حلوة ؟؟؟




  
كان فى واحد قاعد 

مع اصحابه وسألهم إيه

هو أصعب شي بالحياة؟؟؟؟ 
 

الاول قال الموت أصعب شيء
 

الثانى قال الحب من طرف واحد
 

والثالث قال إنك تنجرح من حبيبك
 

والرابع قال إنك تعيش واحدانى
 

والخامس قال إن الدنيا 

تبعدك عن الناس إلي بتحبهم
 
إيه رأيكم ما هو 

أصعب أصعب شي في الدنيا؟؟؟
 

ملاحظه: إكتب أي شي تحس

إنه صعب حتى

لو تجربه مريت بيها

مش لازم من المكتوبين

على راحتكم

معلش طولت عليكم أوي 

بس معلش 

سلام يا حلوين 

تحيااتي لكم 

dark angel



الجمعة، 18 سبتمبر، 2009

تهنئة وشوية تطفل ؟؟؟























 **  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  **


أول حاجة التهنئه أوك



كل سنة وأنتوا بألف خير وسعادة



عيد سعيد عليكم كلكم يارب



ويارب تكون سنة أسعد عليكم من السنة إلي فاتت



وتحققوا كل إلي نفسكم فيه



تاني حاجة بأه هي فكرة خطرت على بالي



بس لقيت أنها حاجة كوويسة


فهحاول أتطفل عليكم شوية



معلش أستحملوني



وأقولكم الكلام ده



بسم الله


لو أعتبرت حياتك بكل تفاصيلها


وأيامك التي عشتها في الماضي



 وتعيشها في الحاضر وما بها من طموحات


وتطلعات المستقبل الذي يمكن



أن تتصوره بمثابة قصة



يااا ترى ما هو العنوان الذي ستختاره ليكون عنوانا




لقصة حياااتك



أتمنى أن تنال الفكرة أعجابكم



وسأنتظر ردود ملائكتي



 الكرام



تحيااااااتي لكم


dark angel






الثلاثاء، 1 سبتمبر، 2009

شقاااوة أخر حاجة ؟؟؟


إحدى الأمهات إعتادت أنها ترى إبنها الصغير يطارد الدجاجات ، ويدخلها إلى

القفص، ويحرص على إبقاء الديك في الخارج ،وعندما سألته عن السبب قال:




(دولا حريم مايطلعوش من البيت ويشوفوا الرجاله)

======================


طفلة صغيرة وجدت أباها يلبس ثيابه الجديدة ذاهبا لصلاة الجمعة

فذهبت
الى أمها راكضة وهي تقول : ( ماما ماما أبويا رايح يتجوز )

=
=====================

دق جرس الهاتف ، فردت عليه طفلة ، فسألتها المرأة المتصلة :



أين الوالدة ؟ فقالت الطفلة ببراءة : مفيش حد والد النهاردة !!!

======================



كانت المعلمة تشرح لطالبات الصف الثالث الإبتدائي عن وسائل الإتصال الحديثة

مثل الهاتف والبريد الجوي والفاكس ، فرفعت إحدى الطالبات الصغيرات
يدها

وقالت : أستاذة احنا عندنا فاكس في البيت
.



فشجعتها المدرسة على إكمال حديثها وقالت : وكيف تستخدمونه ؟

فقالت الطفلة : أما نتألم بندهنه .



البنت تقصد فكس


=======================


إحدى الصغيرات كلما أرادت أن تقرأ القرآن فإنها تنسى الإستعاذة

وفي كل مرة تذكرها أمها.



وذات يوم كانت البنت تستعد لحفظ القرآن الكريم

فسمعت صوت
الهاتف ، فرفعت السماعة وقالت بسرعة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
.


=======================

رأى طفل صرصارا فهب مسرعا لقتله بالحذاء ((أكرمكم الله))

فأمرته أمه
أن يسمي قبل أن يضربه ، فاستجاب لها قائلا للصرصور عند كل ضربة :



باسم الله عليك.


خايف عليه

=======================

أحد الأطفال كان مشاغبا بدرجة كبيرة

وذات يوم كثر ازعاجه فقامت أمه
بحبسه في مخزن البيت

وبعد أن طال حبسه أخذ يردد نشيدا بصوت حزين في
الظلام :

يا إله
العالمينا .... فرج كروب المسلمينا فحزنت أمه وأخرجته .

=======================

طفلتان تتحدثان عن آمالهما في المستقبل فقالت الكبرى :



أنا أحب أبقى كبيرة زي أمي عشان ألبس الفساتين وأروح السوق .




فقالت الصغرى : أنا أحب أبقى زي أبوي عشان ما أخليك تروحي السوق

ههههههههههههههههههههه

=======================

طفلة طموحة جدا ، كانت تستمع في الاذاعة الى برنامج ناشئ في رحاب

القرأن
فأعجبها، وبعد انتهائه ، أغلقت عليها باب غرفتها ،

وأخذت تسجل حوارا مع نفسها
على شريط : ما اسمك ؟ اسمي..



كم تحفظين من كتاب الله عز وجل ؟

أحفظ خمسة وثلاثين جزءا والحمد لله تعالى

طموحة جداا

###############################################

يعني مش هقدر أتكلم لأن الطفولة دي حاجة متتوصفش دي تموت

وفي نفس الوقت حلوة جدا

يا ترى أنتو كانت طفولتكم شكلها أيه

كانت بريئة ولا ........

يا ريت كل واحد يقول طفولته كان شكلها أيه

يا رب البووست يعجبكم وتحياااتي لكل زائر بيعلق أو مبيعلقش


ورمضان كريم

dark angel

الخميس، 13 أغسطس، 2009

أعتذر عن غيابي الطويل جدااااا ...



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحببت أن أعتذر للمدونة عن غيابي الطويل والمفاجئ ... "

ربما أدركت اخيرا سبب إبتعادي عنه و إبتعادي عن الكتابه " .


مشاركتي بالمدونة كانت دوما وستكون " الحقيقة المطلقــة " حيث اكون " انا "

كما احب ان اكون ... ومن خلال تواصلي في المدونة اتواصل فعلا مع نفسي

ومازالت المدونة بالنسبة لي رائعة كالحلم .... او هو حلم تحقق .

لذا في الفترة السابقة ابتعدت كما نبتعد احيانا عن الوطن ...

معتقدين اننا جرحنا منه ومعتقدين انه هجرنا واعطى لنا ظهره .


ثم ندرك بعدها اننا كنا نسبح في بحر النكران واننا لم ندرك جيدا

ان الوطن بداخلنا قبل ان نمشى على ارضه او نستظل بسمائه


واننا حينما جربنا سماءا اخرى وارضا اخرى .... جرحنا وقتها فعلا .

لذا ربما جربت في الفترة السابقة وطن اخر ولم تكن مدونة اخرى

او شيئا ما من هذا القبيل بل كان عالم اخر ... كما قلت كنت احسبه وطنا اخر .

قد يكون هذا الوطن شيئا ما .. هواية ما ... شخص ما .. مكان ما ...

وانا هنا من جديد قررت الان العوده ولكن هذه المرة تختلف ...

هذه المرة احسست بمسئولية عميقة ورغبة ملحة في الاعتذار .

واتمنى بالنهايه ان تتقبلوا اعتذاري تقبلوا تحياتي ..

وأعذروني جداا للتغيير المفاجئ إلي حصل للمدونة

من تغيير أسماها من أحزان مريم للأسم ده وشكلها بس أظن كدا أحسن .

الأربعاء، 24 ديسمبر، 2008

لكي تكون سعيداً



**لا تكره أحدا مهما أخطأ في حقك
**لا تقلق ولا تتوتر أبدا
**عش في بساطة مهما علا شأنك

**توقع خيراً مهما كثر البلاء

**أعط كثيرا ولو حرمت

**لا تقطع دعاءك لأخيك بظهر الغيب

**ابتسم ولو القلب يقطر دما
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

الجمعة، 12 ديسمبر، 2008

دوماً أتساءل..؟؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دوما أتساءل ..؟
لم اذا أ تواجد هنا من الأساس ؟
لماذا أكتب ؟ ولماذا كانت هذه المدونة ؟
لم علي أن أدخل هذه النطاقات، وأختفي وراء اسم مستعار
وأشارك هنا وأدون هناك
أ لتقي بأناس وهميين، أتعلق بكلماتهم،
ويرحلون
لماذا أستعين بهذا العالم (الوهمي) للتعبير
أستطيع أن أبوح بـما أكتب لـ كثير!
لما لا أستعين بدقة زر الهاتف كي أتحدث
وأنطق ما أقوله هنا وعلى الورق عامة
لسه الدنيا بخيييير على ما أعتقد
وهناك الكثير ممن لن يبخلوا علي ولو بـجل أوقاتهم
ليسمعون ويواسون


إذا ما الذي يمنعني؟
أحيان كثيرة نفسي أقطع اشتراك النت
واقطع الخدمة نهائيا
وأسعى للعيش بواقعية، ما الذي يجبرني
على التحايل واللعب بعقلي والعيش بأوهام كثيرة
أوهام الراحة والأمان والأمل
قد يكون الواقع أقسى، ولكن أيصعب علي معايشته؟


أكره الشك و الكذب ، وأحتقر الخداع
ما الحل الآن
أستمر على ما أنا فيه؟ وهل بهذا أكون راضيه؟
أم أعود لواقعي بدون تواصل خارجي لهذه
الشبكة واللي فيها فيها؟؟؟؟


محتااااااارة
ويصعب علي اتخاذ القرار
فـهنا ألقى متنفسي الوحيد
وبقطعه كـالجسد بلا روح تحاول العيش
بالمقابل
أود العيش بواقعية أكثر، بتحدي أكبر، بشجاعة أكبر وأكبر

السبت، 6 ديسمبر، 2008

كلمة مستفزة




** فلان قاعد مع علان وبعدين تليفون علان رن

فلان:- ما ترد يا بني على التلفيون

علان:- لا

فلان:- ليه يا عم بس ؟؟

علان:- أهو حلاقة بقى والسلام

فلان:- ليه بس الغلاسه دي ؟

علان:- بيني وبينك بحب أكبر دماغي

فلان:- يا سلام

علان:- أه

فلان:- طيب لما أنتا بتكبر دماغك الناس مبتضايقش ؟؟

علان:- يتضايقوا ليه بس ؟؟؟ دي حاجه عاديه يعني و محدش بتضايق علشانها

فلان:- طيب لو انا دلوقتي خلعت من القهوه من غير ما ادفع الحساب ؟؟

و كبرت دماغي زي ما أنتا بتقول يبقي حالك أزاي وكمان أنا عارف

أنك مش معاك فلوس علشان تتدفع الحساب ؟؟

علان:- ده انا دمي يفور فوران و اتضايق كمان

يا ريت فلان كان فعلا خلع من القهوة من غير ما يدفع

الحساب علشان علان يحس بمعنى تكبير الدماغ .

كبر دماغك . كم مرة أسمعها وأنا ماشية وتكون بين الواحد وصاحبه

وبسمعها كتيييير أوي الأيام دي بالذات

والكلمة دي بقى كلها أستفزاز للمشاعر وبتعبر عن اللامبالاه

يعني واحد يبقى بيعمل حاجة غلط ويجي حد ينصحه

يرد بكل وقاحه ويقوله يا عم كبر

ولو كل واحد كبر دماغه يبقى مفيش مشاكل هتتحل

وهو كده بيكبر المشاكل أكتر ما هي كبيرة

أتمنى بجد إن الكلمة دي تتمسح من عقول كل الناس

أترك لكم التعليق